كيف نفرّق بين السيارات التي تعمل بالديزل وسيارات البنزين؟

تعتمد السيارات في حركتها على الوقود الذي يُمثل الغذاء المثالي للسيارات، والذي يتم استخدامه في محركات الاحتراق الداخلي لتزويد السيارة بالطاقة اللازمة لعملها وحركتها، ولكن تختلف أنواع الوقود المستعملة في السيارات، وفي هذا المقال سنوضح لكم أبرز الفروقات بين سيارات الديزل وسيارات البنزين التي يمكن الاختيار من بينها عند الاستئجار من خلال شركات تاجير سيارات دبي، وهي كما يلي:

سيارات الديزل

تعمل سيارات الديزل بمحرك الديزل، وهو عبارة عن خليط من عدة مواد هيدروكربونية، والذي يُستخدم عادةً في سيارات نقل البضائع والنقل العام وفي مولدات الكهرباء، كما يُمكن استخدامه لتشغيل محركات بعض أنواع السفن، وتعتمد محركات الديزل على مبدأ الاشتعال الذاتي لخليط الوقود بالهواء، ويمتاز هذا المحرك بمجموعة من الميزات، وهي على النحو الآتي:

  • يمتاز بكفاءة عالية مقارنةً مع محرك البنزين، وذلك بسبب قدرة وعزم دورانه العالية.
  • تُعدُّ تكلفة وقود الديزل منخفضة مقارنة بباقي أنواع الوقود، ويمتاز بطاقته الكامنة الأعلى من الطاقة الكامنة في وقود البنزين.
  • يتمتع محرك الديزل بكتلة كبيرة تعجل من تسارع المحرك قليلًا مقارنة بمحرك البنزين، وهذا يُقلل من استخدامها في السيارات الصغيرة.
  • يمكن الحصول على سرعات بطيئة مباشرة من المحرك دون اللجوء إلى علبة تخفيض السرعات.

سيارات البنزين

تعتمد سيارات البنزين المملوكة أو المستأجرة من خلال مكتب ايجار سيارات في دبي على المحرك العامل بوقود البنزين، والذي يعتمد إشعاله على الضغط، وتعتبر الدول الغربية من أكثر المناطق استهلاكاً للبنزين، ويجدر القول أنَّ المحرك يُمكن أنْ يكون ذو شوطين أو أربعة أشواط، وهي على النحو التالي:

  • الشوط الأول: يتحرك المكبس من الأعلى إلى الأسفل، وذلك لكي يسمح بدخول الخليط المكون من الوقود والهواء، وفي هذه الحالة يكون صمام العادم مغلقاً، وفي الوقت ذاته تقوم البخاخات بنثر الوقود بشكل جزيئات، وبالتالي يتم سحب الوقود.
  • الشوط الثاني: هي أعلى نقطة يمكن أن يصلها المكبس ضمن الأسطوانة؛ إذ يكون الخليط ضاغطًا ورافعًا درجة حرارته، وبعد ذلك تنطلق الشرارة من شمعة الإشعال المخصصة لذلك.
  • الشوط الثالث: يُدعى هذا الشوط بالشوط الفعّال أو شوط القدرة؛ فالمحرك يعتمد في عمله على القوة التي يولدها شوط القدرة؛ حيث تقوم شمعة الإشعال بإرسال الشرارة بتوقيت وقوة معينتين، مفجرة بذلك الخليط المكون من البنزين والهواء.
  • الشوط الرابع: يرتفع المكبس من النقطة الميتة السفلى إلى النقطة الميتة العليا مع فتح صمام العادم، وذلك من أجل السماح لخروج العادم المتولد عن احتراق الخليط، والسماح بانطلاقه في الهواء الخارجي.