تعرفي على مميزات المطابخ ذات التصميم الألماني

تعرفي على مميزات المطابخ ذات التصميم الألماني

يُنظر للتصميم الداخلي للمطبخ باعتباره من المهام التي تحتل أهمية كبيرة عند تصميم المنزل الحديث، حيث يعتبر المطبخ من أركان المنزل الحيوية والتي يتم قضاء معظم الوقت فيها؛ مما يستدعي إن يتم إيلاء الاهتمام الكافي بالتفاصيل الخاصة بتصميمه، وهذا بدوره يستلزم النظر في افضل أنواع المطابخ، بالإضافة لاتباع المعايير الخاصة بتصميم المطابخ، والتي يتم تحديدها وفقاً للمساحة المتوفرة، وشكل المطبخ، والتصميم العام الخاص بالمنزل.

ويمكن القول بأن الاتجاه العام في تصميم المطابخ في وقتنا الحالي يميل لاختيار المطابخ العصرية والحديثة، فنرى الكثير ممن يبحثون عن تصاميم مطابخ المانيه في السعودية؛ لما تقدمه هذه التصاميم من راحة وهدوء عند التواجد بالمطبخ، بالإضافة للمظهر العصري والجذاب في المكان، وهنا يمكن التطرق لمجموعة من المميزات التي تتصف بها التصاميم الألمانية للمطابخ:

  • اللون الأبيض

يميل الألمان لاستخدام اللون الأبيض في مطابخهم لما يقدمه من تأثير فعال في زيادة الشعور بالراحة والهدوء، هذا من ناحية نفسية، أما من الناحية العملية فإن اللون الأبيض يعد مناسباً للتطبيق في المطابخ الصغيرة والكبيرة على حد سواء؛ ويعود ذلك لتأثيره المتمثل في توسيع المساحات الصغيرة بصورة إيحائية، وعمله أيضاً على توفير إضاءة طبيعية في المكان.

  • شكل حرف (U)

يعتبر هذا النمط من التصميم ملائماً لتوفير المساحة وزيادة الشعور بالراحة؛ فهو يشتمل على ترتيب أثاث المطبخ وملحقاته بشكل يوحي بالاتساع، ويمكن من التواجد في المطبخ والتحرك به دون عوائق.

  • مطبخ ومنطقة تناول طعام

يعمد الألمان لتصميم بعض المطابخ ذات المساحة الواسعة بحيث تكون مفتوحة على منطقة تناول الطعام بصورة منسجمة ومتناغمة من حيث التصميم، وبذلك يمكن السماح للمتواجدين في كلا المنطقتين التواصل وقضاء الوقت سوياً دون حواجز، وهذا يزيد من متعة التواجد في المطبخ بشكل أو بآخر.

  • الواجهات البسيطة

تظهر أهمية الاعتماد على استخدام واجهات المطبخ البسيطة والخالية من الديكورات والتعقيد باعتبارها وسيلة مساعدة على إظهار المطبخ وكأنه أوسع من حيث المساحة، وحتى يتم زيادة فعالية هذا الهدف فإنه ينصح بعدم استخدام خزائن المطبخ العلوية، والاكتفاء ببعض الرفوف الأفقية البسيطة.

تعرف على أساسيات التصميم الداخلي

تعرف على أساسيات التصميم الداخلي

التصميم الداخلي

يعرف التصميم الداخلي بانه المجال المختص بتصميم المساحات الداخلية للمباني بصورة فنية جميلة تحقق الرفاهية والراحة للأفراد، ونظراً لتخصص هذا المجال بتصميم الأبنية من الداخل فإنه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمجال الهندسة المعمارية، ولذلك فقد يشار إلى هذا المجال في بعض الأحيان بـ “الهندسة المعمارية الداخلية”، وباختيار العمل في هذا المجال فإن الفرد سيجد نفسه واقفاً أمام خيارات متعددة للتخصص، فيمكنه الاختيار ما بين التصميم الداخلي للمباني والمكاتب، أو التصميم الداخلي للمراكز الطبية من عيادات ومستشفيات، أو التصميم الداخلي لأجزاء البيوت والمساكن المختلفة، بالإضافة لذلك من الممكن اختيار العمل في مجال تدريس التصميم الداخلي.

عناصر التصميم الداخلي

مهما اختلف مجال التصميم الداخلي الذي تم اختيار التخصص والعمل به، إلا أن هناك بعض الأساسيات والعناصر التي تحكم سير العمل في تخصصات التصميم الداخلي جميعها، والتي في حال الخطأ باختيارها او تنسيقها فإن الناتج النهائي للتصميم سيتأثر سلباً، ومن ذلك:

• اختيار الألوان بشكل مناسب وبحيث تكون متناسقة مع بعضها البعض، فالاختيار الصحيح من شأنه الإسهام في تحقيق الانسجام والشعور بالراحة في حيز التصميم.
• تحقيق الانسجام والتناغم بين العناصر التي يتم ترتيبها في الحيز، بحيث تظهر بصورة مكملة لبعضها البعض.
• العمل على خلق تصميم مبدع ومبتكر يدل على خيال المصمم الخصب في تصوّر الأشكال المتناسقة.
• اختيار عناصر تصميمة متنوعة، وذلك لجذب الأفراد المتواجدين في المكان.

أنماط التصميم الداخلي

تبدأ عملية التصميم الداخلي للمكان، وذلك مهما كان نوعه، باختيار النمط الذي سيتم اتباعه في التصميم، ثم سيتبع ذلك تطبيق عناصر التصميم المختلفة لاتي ستكمل الصورة النهائية له، وبشكل عام فإن أنماط التصميم تتنوع كما يلي:
• النمط الحديث
باختيار العمل وفق هذا النمط فإن المصمم سيحرص على استغلال المساحة الموجودة في المكان بصورة تحقق الراحة للمتواجدين فيه، ويعمد خلال ذلك لاستغلال كافة الوسائل المتاحة بهذا المجال.

• النمط المعاصر
بالعمل على تصميم المكان وفق النمط المعاصر فإنه سيتم اعتماد ترتيبه وتنظيمه بصورة تُظهر المساحة الصغيرة وكأنها أكثر اتساعاً، وتوحي بالشعور بالراحة.

• النمط الكلاسيكي
يمتاز نمط التصميم الداخلي الكلاسيكي بكونه مستمد من التصاميم اليونانية القديمة، وبذلك يمكن اعتباره من أكثر أنماط التصميم تناسقاً وتماسكاً.

• النمط الريفي
يعد هذا النمط من أنماط التصميم تقليدياً أو أشبه بالتقليدي، وبالنظر فيه يلاحظ اعتماد المصمم على اختيار العناصر التي تظهر الطابع الريفي في الحيز قيد التصميم.